الأحد، ديسمبر 31، 2006

يا عسى أيامنا كلها أعياد





حبايبي عيدكم مبارك بمناسبة عيد الأضحى

Happy New Year

وألف مبروك إعدام الطاغية صدام وتخليص العالم من شره وكانت أحلى عيدية

عساها سنة خير وفرح وحب للجميع
بهالمناسبات السعيدة ونحن مقبلين على عام جديد ما الذي ستدخلونه حياتكم أو تتمنون تحقيقه وماالذي ستخرجونه من حياتكم وتتركونه ورائكم ؟
رجاءا الإجابة تكون صريحة وواضحة وتكتب على ورقة منفصلة
فالإجابات العامة لن تحتسب من ضمن الدرجة النهائية , شدوا حيلكم
:p
لكم :
زملائي , أصدقائي ... في أواخر سنة 2006 سعدت بكم ومعكم
شكرا على تزيينكم حياتي

الخميس، ديسمبر 21، 2006

أول مرة

تحديث

مسرح


كانت المرة الأولى التي يحالفني بها الحظ في مشاهدة فرقة كركلا لايف فقد حضرت اليوم حفل ختام مهرجان القرين الثقافي الذي أحيته فرقة كركلا اللبنانية على مسرح الدسمة , وقد كانت الحفلة أكثر من رائعة للدرجة التي تمنيت بها أن أقفز من الكرسي وأشاركهم الرقص التعبيري الذي قدم بإبداع ...كما فرض الابهار نفسه من حيث الأداء والأزياء الملفتة للنظر ...أما الموسيقى فكانت عالما من الخيال امتزج بأصوات ساحرة وحضور آسر للفنانين : هدى حداد , جوزف عازار , ياسمين ناصر , سيمون عبيد, طوني عاد حيث فرضوا فنهم الراقي في عصر الهشك بشك ولكن ما نغّص علينا أمسيتنا وقهرنا أن مسرح الدسمة كبقية مسارحنا غير مناسب ولا مهيأ لمثل هذا النوع من الاعمال المسرحية التي تتطلب عدد كبير من الممثلين والراقصين على الرغم من محاولتهم بالكثير من الحرفنة والجهد التغلب على هذا العائق بتنظيم حركتهم لكن السؤال الى متى تظل مسارحنا تفشل ودون المستوى الذي يتوافق مع الانشطة التي تقام في بلدنا أو حتى يتلائم مع طموحاتنا وامكانياتنا المادية !؟؟؟؟ فلا الستيج ولا الستارة ولا حتى المقاعد معدة لاستيعاب عدد كبير من الجمهور بالإضافة إلى أنها غير مريحة وليست مدرجة بالشكل الذي يوفر الرؤية الواضحة للجميع ومنا للمسئولين .
---------------------------------------
كتاب
كانت المرة الأولى التي أقرأ بها للكاتبة دلع المفتي كتابا بعنوان : عورة وهو عبارة عن مجموعة قصصية أبدعت بها الكاتبة بأسلوبها الجذاب في القص وبأفكار مبتكرة وصياغة سلسة ...حقيقة مع احترامي للكثير من الأدباء والروائيين إلا إنني لطالما شكوت من تركيز البعض منهم على الفلسفة و إستعراض عضلاته اللغوية مما لا يحفز القارئ للمتابعة لشدة التعقيد في الاسلوب وأحيانا الاسهاب الممل خاصة مع عدم توفر الوقت وصفاء الذهن للقراءة هذه الايام , ولكن عند دلع المفتي ستجد مايمكن أن نعبر عنه بحق السهل الممتنع حيث قدمت قصص جميلة قصيرة وأخرى قصيرة جدا لم تتجاوز الأربعة أسطر ... أنصحكم بقراءة عورة إن كنتم من محبي قراءة القصص
-----------------------------------------
أغنية
حين سمعت هذه الاغنية أول مرة لم أكن أعلم أنها ستحفر في نفسي الأثر ذاته الذي يطبعه بقلوبنا الحب الاول ...هل سبق أن وقعت بحالة هيام مع أغنية !؟ هذه الأغنية تسحرني وتبعدني لعالم آخر , مهما أعدت سماعها لا أمل منها ...تمنيت كثيرا أن أتعلم العزف على آلة موسيقية لعل الكمان كان أكثر مايشدني إلا أنني تمنيت أكثر أن أتعلم العزف لأتمكن من عزف هذه الأغنية فقط ! الأغنية لفنان تعجبني أعماله جدا وأرى أن إبتعاده عن الساحة الفنية خسارة حقيقة ...الأغنية مهداة لكم أرجو أن تعجبكم
ملاحظة :
نزولا عند رغبة الزميل مشاري سأطلق على هذا البوست اسم بوست مشاري
الساعة المباركة والله يا ميشو

الجمعة، ديسمبر 08، 2006

ما لا يريده الجمهور

ظاهرة غريبة انتشرت ولا شك أن كثير منكم لاحظها وربما مثلي استنكرها ...ألم تلاحظوا أنه بات مؤخرا من المقرر علينا أن نقرأ يوميا في صحافتنا خبرا من الأخبارغير المهمة لأحد المشاهير من ممثلين أو مذيعين أو عارضات أزياء أو أو ...؟
حقيقة لا أعلم ماهو السر الذي يجعل صحافتنا تتحفنا بمثل هذه الاخبار التافهة والتي لا تهم أحد , فحتى لو كان هناك من هو معجب بأحد هؤلاء المشاهير فربما يتوق لمعرفة أخبار مثل الزواج والانفصال أي الامور العامة إلا أن لا احد يملك من الوقت ما يضيعه بمعرفة أخبار سخيفة ..الطامة الكبرى أن هناك من المشاهير من فرح بهذا الترحيب من قبل الصحافة لكل ما هب ودب من الأخبار فما صدقوا على الله وأصبحوا هم أنفسهم يروجون لسوالفهم ويعلنون عنها ويتنافسون عليها أيضا فأصبحت تطل علينا يوميا بوقاحة مثل العناد ونحن نتجرعها قسرا ونقول بيننا وبين أنفسنا : احنا شكو !!!!!!!؟
منذ فترة لم تخل جريدة في صفحتها الفنية من خبر مفاده أن المذيعة الفلانية ستحيي حفل ميلادها في لندن !( طبعا لأن خلصت الأخبار اللي عندها ) فهذه المذيعة ذاتها لم يبق أمر من أمور حياتها الخاصة لم تعلنه أو تخبر عنه بدءا بالطريقة التي تعرفت بها على زوجها ومن ثم خطبتها وقيمة مهرها ! وفستان زفافها و شهر العسل ومن ثم خبر حملها وإنجابها وربما حتى لون ملابس مولودتها !
والمذيعة العلانية التي تضاهي أبراج الكويت بشهرتها وقيمتها الفنية كما تدعى !!!أيضا لم تعتقنا من تفاصيل حياتها ودلع أهلها لها مرورا بالالوان التي صبغت بها شعرها والخلاجين التي ارتدتها وصورت بها ووصلت للحد الذي سجلت به مذكراتها صوتيا ( الشرهه على الشركة اللي معطيتها ويه ) كي يتمكن الناس من معرفة لون الدبدوب الذي تحتفظ به في غرفتها واسم المسلسل الكارتوني الذي كانت تتابعه في طفولتها! والله إني قريت خبر عنها يقول هذا الفستان اللي المخرج ما اختاره في إعلان عطرها !!! بذمتكم هذي سالفة عاد !؟ يعني ما اختاره المخرج تحسفت فلازم اتصوره واتراوينا اياه الحمدالله على نعمة العقل
في السابق ( ولازال في بعض الدول الاجنبية ) الفنانين وغيرهم ممن هم في دائرة الأضواء يرفضون الحديث عن خصوصياتهم بل ويحيطونها بمزيد من السرية والبعض يتهرب من هذا الأسئلة . وكان اللوم يقع دوما على عاتق الصحافيين الذين ينتهكون حصار الخصوصية بيد أن في هذه الايام انقلبت اللآية وأصبح هناك من يعلن عن أدق تفاصيل حياته الخاصة والتافهة وغير الهامة دون أدنى مشاعر خجل أو حياء .
قد نتجاهل الموضوع لو كان الأمر مجود خبرا عارضا ولكنه اليوم يكاد يصبح إعلانا تتناقله جميع الصحف والترويج يتم بمباركة ومبادرة من الفنان نفسه !!في أغلب الأحيان
بعض المخضرمين من المشاهير حين يسمح بالحديث عن حياته الخاصة ويسرد ذكرياته وغالبا يتم ذلك بشكل مسئول وبضوابط معينة فهو عادة لهدف الافصاح عن بعض الجوانب في حياته والتي كانت تتطلب ربما صبرا أو تحديا خاصا فهي بذلك تكون بمثابة العظة والعبرة لمن يود أن يسير على نفس المسار وبالطبع لا بد أن تكون سيرة بها ما يستحق أن يذكر , هنا فقط نشجع أن يزاح الستار عن بعض التفاصيل في الحياة الخاصة للفنان أو الرياضي أو المذيع وغيرهم , أما غير ذلك من أخبار لا تودي ولا تجيب فهي أمور لا معنى ولا هدف لها ولا أعتقد أن هناك من يهتم بمعرفتها من عدمه . فيا جماعة يا مشهورين إحترموا أنفسكم وضعوا حدودا لحياتكم كي لا يتجرأ أحد على انتهاكها والتطاول عليها , فأنتم بذلك لا تقتربون من الجمهور بل تجعلون من أنفسكم مهزلة وأضحوكة ...كفاكم فشخرة على الفاضي وياريت تهتموا بالترويج عن أعمالكم وتجتهدوا بها بدلا من ذلك ..فالنجومية ليست صفة تكتسبونها بالولادة بل تتصفون بها مؤقتا عندما تقدمون عملا مميزا ولا تتصفون بها ثانية إلا إذا واصلتوا تقديم الاعمال المميزة , فرحمة بنا كفانا مغثة من أخباركم التي لا يستمتع بها سواكم .

الثلاثاء، ديسمبر 05، 2006

أفضل مدونة إجتماعية

إخواني أشكركم وأشكر ثقتكم الغالية التي أخجلت تواضعنا وأشكر الصوت الذهبي الذي جعلني أتبوأ المركز الاول كأفضل مدونة إجتماعية
تصويتكم لنا دعم ودعمكم ابتدأ منذ أن أثريتم مواضيعي بتعليقاتكم , وأثريتم حياتي بوجودكم كأصدقاء وأحبّاء وأهل فكل تعليق كان يمثل تشجيع من نوع خاص له بالغ الأثر في نفسي
الشكر العميق
  • لأخوي العزيز : لودي اللي عرفني على عالم البلوقرز ومساعداته في انشاء البلوق بعد أن كانت علاقتي بالانترنت تعاني أنيميا

  • لأول زميل رحب بي وشجعني رشيد الخطار

  • لكم جميعا دون ذكر أسماء من ساعدني ومن شجعني ومن شرفني برأيه فلولاكم لم يكن لمدونتي أي بريق
وبهذه المناسبة الجميلة أعدكم
أن أحاول دوما أن أكون عند حسن ظنكم بي
وحابني لكم مستشفى وجامع ... وأبقى قابلوني لو شفتو وشي بعدها , اهم كلهم بيقولو كده
:p
أحر التهاني القلبية تذهب للزملاء الذين شاركوني المراكز الاولى كأفضل مدونة إجتماعية
tasty as berry
kitty
Reema
وللزميلة : نون النساء الفائزة بأفضل مدونة أدبية
والزميل : كله مطقوق الفائز بأفضل مدونة سياسية
والزميل : جاي حليب الفائز بأفضل مدونة ساخرة
وعقبال البقية في الاستفتاءات القادمة ان شاء الله
رجاءا جمهورنا العزيز
الرجال ...تصفيق حاد
النساء يبّاب ( زغروطة لاجل النبي ) وشكرا
ولا مالت على تويتي ولا على بلوقها ولا على ربعها ولا على زوارها
والساااااااااااااااامع يقول آمين
قولولولولولولولولولولولولولش

السبت، ديسمبر 02، 2006

ثورة التدوين

هل تؤمن بأهمية دور المدونين في وقتنا الحاضر ؟؟
هل تعرضت مواضيع مدونتك للسرقة أو الاقتباس ؟؟
هل طرأ على بالك أن ما تكتبه بمدونتك قد يكون مرجعا للصحفيين أو الكتّاب ؟؟
هل تعتقد أن الوقت قد حان لحماية حقوق المدونين الفكرية ؟؟
لو كانت الإجابة : نعم على هذه الأسئلة أو حتى على أحدها
أنصحك بقراءة هذا الموضوع: ثورة التدوين - كيف نؤسس لمجتمع بشري إلكتروني راق- أفكار حرة