السبت، يوليو 29، 2006

نيشان ديرهاروتونيان


كم هو كبير هذا الرجل بعيني ...كم اراه عظيما والعظمة لله وحده , أعجب به كلما تحدث , وكلما رأيت عمله . مؤخرا تابعته في برنامج ونلتقي مع بروين حبيب على شاشة دبي , وقد تأثرت كثيرا بكلامه .
نيشان ...مؤمنة أنا بأن لكل امرء من اسمه نصيب , وهاهو نيشان الاعلامي اللبناني الشاب يصبح نيشانا في سماء الاعلام ونيشانا في قلوبنا .
شاب طموح ولد لأسرة أرمنية فقيرة يقول : كنت اظن ان حدود العالم تنتهي عند شوارع الحي الذي أقطنه . يتذكر بكثير من الاسى والحرقة ذكرياته مع ابيه والم فراقه ...ذلك الاب الفقير المكافح الذي لطالما افتخر به نيشان فلم يتحرج من مهنته المتواضعة ولم يخجل من كونه أمي لا يعرف القراءة والكتابة , ولماذا الخجل لقد انجب هذا الاب الأمي ابنا طموحا ورباه فأصبح مثقفا ..يتقن من اللغات العديد , محاضر في الجامعة , رئيس تحرير مجلة قمر , اعلامي مبدع , محاور ممتاز , مذيع مجتهد , وانسان صادق طيب , سريع التعلم , موهوب , مسئول جدا وكيف لا ! الم يأخذ على عاتقه مسئولية اسرته بعد وفاة والده وتخطى ظروفه الموجعة .
اعتمد نيشان على نفسه وبدأ من تحت الصفر دون ان يتكل على اسم والده أو شهرة عائلته او ثرائه او نسبه او حزب يدعمه او واسطة تدفعه او مسئول يخدمه وينافق له , عصامي بكل ما تحمله الكلمة من معنى ..., يشكر الله دائما ويقول : لو كان القدر رجلا لاحتضنته على كل ما حصل لي . ولكننا حين نرى نجاحه لا نحسده لأنه باختصار يستحق ما وصل اليه ..وأكثر
حين يجتهد شخص ما ويخلص في عمله ويبدع فيه فهو يستحق كلما يصل إليه من نجاح وخير ..أعماله الجميلة تسعدنا , تبهرنا , تدهشنا , تجذبنا لمتابعتها شخصيا أصبحت ألاحق كل برنامج يطل فيه أو يرتبط به اسمه لأني أعلم بأنه لا يقبل بأقل من التميز .
حين أراه مبهورة بثقافته العالية , معجبة بحضوره المتألق , منساقة لحواراته أحيي به جهده وحرصه وفي الوقت ذاته أشعر بالأسى على مستوى الاعلاميين لدينا ( إن أطلقنا عليهم مجازا لقب إعلاميين ) وبعض الشباب في وطني الذين أسرتهم السخافة...فتلك مذيعة تتباهى بأنها الأغلى اجرا والأجمل والأكثر دلعا لذا فقد شبهت بأبراج الكويت !! ياسلام وذلك مذيع يتحدث في كل لقاء عن وسامته وفاتورة هاتفه النقال وعدد معجباته وملاحقاتهم له , وآخر يحرص على لفت أنظارنا الى ماركة حذائه وموديل سيارته فهما جزء من بريستيج الاعلامي !! ومذيعة تتحدث بمناسبة وغير مناسبة عن أزيائها وخبيرة تجميلها وقصة غرامها مع زوجها ومهرها وحفل زفافها و..و الخ ولكن حين تأتي لسؤالهم عن أمر ما فهم باختصار فاشلون ..مزعجون ..يفشلون ياليتهم اهتموا بتثقيف أنفسهم , ياليتهم عرفوا معنى كلمة إعلام وماهية رسالتهم وقاموا بواجبهم على أكمل وجه . أما السخافة بين الشباب فحدث ولا حرج ...هناك من يهتم بالستايل أكثر من الشخصية وهو بذلك كمن يهتم بتزيين العلبة وتغليفها ولكن دون وضع شيء داخلها والنتيجة انه يقدم هدية جميلة , فاخرة ولكنها فارغة ...اهتمامات الكثير من الشباب حصرت : بسيارته , ماركة ملابسه , او شنطتها او حذائه او المطعم الذي يرتاده نعم فهو الذي يحدد مستواه الاجتماعي ! البلد الذي يسافر إليه , آخر الأخبار أو الشائعات التي يعلم بها , مستوى ونوعية أصدقاؤه وهنا لا نقصد مستوى تفكيرهم واخلاقهم ابدا بل مستواهم المادي واسماء عائلاتهم ووظائفهم , المحلات التي يرتادها او ترتادها , اللغة التي يكتب بها بمدونته أحيانا !
نحن نغرق بالسخافة ونتجرعها يوميا حتى الثمالة ..نعيش لنعيش دون هدف ولو كان الامر يقف عند هذا الحد لتجاوزناه ولكن المصيبة اننا نخلق من هؤلاء السخفاء أبطالا نصفق لهم ونصنع لهم تماثيل نتعبدها من فرط اعجابنا بهم في الوقت الذي نملك به الكثير من الطاقات المبدعة والشباب المسئول من الجنسين , يعتمدون على انفسهم ولا يشغلهم سوى تطوير ذاتهم .
نيشان ...من خلف ما مات
ووالدك أنجب رجلا ...كلنا نفتخر به وننظر له ولقصة كفاحه وطموحه نظرة إعجاب وإجلال ونرفع له القبعة وننحي تعظيم سلام ...رجلا انت يا نيشان وبطل حقيقي وخير سفير للبنان
وهنا اتذكر مقولة جميلة قالها على ما اعتقد الشاعر اللبناني هنري زغيب : المواطنون ينتمون لوطنهم أما المبدعون فوطنهم ينتمي إليهم
على أمل أن أجد شباب وطني جميعم مبدعين
ملاحظة : معلوماتي عن نيشان مصدرها متابعتي لمقابلاته ..وقد حاولت البحث عن موقع له فلم أوفق من يملك منكم المعلومة فليزودني بها مشكورا لأضيفها رابطا

الأربعاء، يوليو 26، 2006

جميل جمال ...مالوش مثال

ها نحن عدنا ننشد الهولو على ظهر السفينة...ها نحن عدنا لطرح المواضيع رغما عن أنف الانترنت الدايخ والكواليتي وكل من يقف
وراءه . ولأننا في يوم الأربعاء ويك اند آثرت أن أكتب موضوع خفيف ومهضوم حتى لا نشغل بال وفكر أحد في مواضيع كاملة الدسم
موضوع اليوم عن الجمال ...وتعلمون ان تاريخنا العربي الحافل قد ارتبط بالجمال مؤثرا ومتأثرا به لذا حتما سننشأ نحن مبرمجون على حب الجمال ..وكيف لا والشعراء غثونا بالكلام عنه والمطربون أرهقوا آذاننا غناءا به . لكن السؤال الذي يثير هاجسي هنا ليس ما هومفهومك للجمال فلكل شخص مفهومه الخاص .. أي لا توجد اجابة مثالية ولا نظرية صحيحة , الكل سيعتمد على ذوقه الخاص ولكل امرئ ما هوى ورغم ايماننا الساطع بأن الجمال جمال الروح والطباع ولكن لا أحد ينكر تأثير الجمال الخارجي عليه
سؤالي الجوهري هو : حين نقول عن شخص ما أنه جميل فهل يعني ذلك أن وجهه جميل أم جسمه جميل !؟

لحظة ( نطروا علي اشوي خل اكمل ) أعلم أنك حين تصف أحدا بالجمال فنحن نصف بالمطلق ولا نعني أبدا أن لابد لهذا الشخص أن يكون ذو مقاييس مثالية وأحيانا لا تهمنا كثيرا التفاصيل ولكن القصد هل هل نطلق صفة الجمال تأثرا بملامح الوجه أكثر أم جمال الجسم وتناسقه !؟
هل انتم ممن يؤمنون بأن القالب غالب وتتغزلون بقولكم : كل هالجسم وما تبتسم وتتغنون بأغنية قدك المياس يا عمري أو يا ناعم العود ؟
أم تتبعون أغنية ياحيالله ابو الوجه الصبوحي وأغنية وشك والا القمر فتسحركم العيون التي في طرفها حور والشفاه المتوردة؟
لو صادفت شخصين أحدهما جميل الوجه والمحيا ولكن جسمه أبعد مايكون عن التناسق وآخر جسمه مانيكان بس ملامح الوجه تقولك ارجوك ابعد ابعد ترى في الجو غيم من زود صرامتها وقسوتها أحيانا أو عدم تناسقها فأيهما يجذبك أكثر ؟
على من سيدتي تغني : مافي بجمالو حدا؟
وعلى من سيدي تغني : جمالك جمال مش عادي ؟
ولو خيرت انت شخصيا لسبب ما بالتخلي عن الاهتمام بجمال جسمك أو جمال وجهك لمصلحة أحدهما فمن تفضل ؟ مع فرض وجودك في عالم لا يعرف عمليات التجميل والنفخ والشفط ..الخ
بمن تضحي .. بالأم ام بالجنين
بالوجه أم الجسم !؟
ملاحظة : كتبت بصيغة المذكر ولكن حتما أوجه أسألتي للطرفين
اسم الله عليكم من كل شر ... عشان ما تقولون تفاول علينا

الاثنين، يوليو 24، 2006

أعصااااب

صار لي اكثر من ساعة وانا اكتب موضوع يهمني
كنت حريصة انه يتناول الموضوع كل النقاط اللي في بالي
رتبت الأفكار .. وصلحت الأخطاء الاملائية و توني بسيفه
وفجأة ...بأقل من ثانية
ينمسح
وانا لاني من البوست والا من ايدي ولا عيوني الي بدت تتعب من الكمبيوتر ولا من وقتي اللي ضاع
معصبة
زين اللي ما كسرت الكمبيوتر
معصبة
حدي
بس ماني كاتبه خلاص

الجمعة، يوليو 21، 2006

هي ..أطول


هل من الصعب ان يتزوج رجل امرأة أطول منه !؟
وما الصعب في ذلك ؟ أهو أمر محرج ؟
كثير ما نشاهد رجل متزوج من امرأة ( توصل عند خصره ) ويذكرني المشهد في فيلم كابي خوشي كابي غم لما الممثلة جايا باتشان زوجة اميتاب باتشان ( في الحقيقة ايضا) تحط سلم تصعد عليه عشان تربط له الكرفتة .أشوه أن رياييلنا الغالبية منهم ما يلبسون كرفتات
اذن مالمشكلة في زواج المرأة من رجل يقصرها ...هل الرجل هو من لا يحبذ ذلك أم المرأة هي التي تحرج وترفض؟ وفي العموم هل الحرج من الشخص نفسه أو من نظرات الناس وتعليقاتهم؟ ولماذا الاستغراب فقط إن كانا زوجين ؟ أي لوخرج رجل مع امرأة بغض النظر عن صلتها به أمه , زميلته , قربيته وكانت اطول منه هل سيحرجا؟ وهل ستلفت أنظار الناس لهما ؟ احدى صديقاتي تقول أطلع مع ريلي بس ما نمشي يم بعض ! هل تتفقون مع هالكلام والا تقولون نيكول كدمان وتوم كروز مو احسن منا؟ اتهقون عشان هالسبب تطلقوا !؟
يقال والعهدة على الراوي ( محد قال أنا قريت ) أن لما سألوا نيكول كيدمان ما الآثار المترتبة جراء طلاقك من توم كروز أجابت : أصبحت أتمكن من ارتداء الكعب العالي متى أردت دون حرج..عجبني الرد.. هما دول النسوان والا بلاش
:p

الخميس، يوليو 13، 2006

singles club

نظرا لتفاعل كثير من الزوار وزملاء المهنة والكفاح على موضوع زواج ما خوش ووجود كم كبير معجب بالجمعية التي أتيت على ذكرها جمعية العزاب وبتشجيع من أحد الأصدقاء أعلن إنشاء هذه الجمعية وهي جمعية نفع عام تهدف الى إلغاء الفكرة السلبية عن العزابية من الجنسين وإحترام رغبتهم في إختيار عدم الزواج سواء كانت رغبة دائمة أم مؤقتة وبغض النظر عن الظروف أو الاسباب وراء هذه الرغبة بالاضافة إلى الاستفادة من الطاقات المبدعة لهم دون التطرق إلى الوضع الأجتماعي الذي يصورهم بأنهم شاذون عن المجتمع . وكي لا نفهم بشكل خاطئ فالجمعية لا تدعو إلى عدم الزواج أو تحرض الشباب على ذلك بل هي مجرد تجمع لفئة إختارت عدم الزواج بإرادتها , تنظم نشاطاتهم وتدافع عن حقوقهم وتعطي الصورة المشرقة عن حياتهم .

شروط العضوية :0

  • ان يكون العضو كويتي أو مقيم في الكويت
  • أن يكون العضو اعزب وتسقط العضوية بالزواج مع تمنياتنا لمن يوفقهم النصيب بالتوفيق بشرط دفع غرامة للجمعية نسبة 10% من المهر و20% إذا كان الزوجين من نفس الفصيل ( لووول ) أي من الأعضاء لأن بهذا تكون الجمعية خسرت عضوين في وقت واحد
  • إلتزام العضو بعدم ترديد أي من الأغنيات الخاصة بالزواج مثل : يا معيريس , بدنا نتجوز عالعيد ...(يرجى لفت انتباهي لأغنيات أخرى لاأعرفها) وذلك مراعاة لمشاعر بقية الأعضاء
  • وبقية الشروط أتركها لإقتراحاتكم فيما لو تفضلون تحديد لعمر العضو مثلا
  • شعار الجمعية : no no jungle law

الرجاء الاسراع في تقديم طلب الانتساب والترشيح للمجلس التأسيسي ومن ثم توزيع المناصب اللي راح تتم بعد موافقتي بما أني صاحبة الفكرة والداعم الأساسي لها ديرو بالكم انا في هذي الجمعية العمة أم النظارة السودا بس ترى ما ألوث البيئة لوووووووووول

مطالبنا :0

  • إحترام خصوصية الأعزب وعدم إجبار الأهل وحنتهم على الزواج
  • إلغاء شرط تقديم المتزوج على الاعزب في إعلانات التوظيف
  • إلغاء كلمة عانس من القاموس وتغريم من تسول له نفسه التلفظ أ و وصف إحدى العازبات بها
  • إلغاء جملة للعائلات فقط من على المرافق العامة
  • إلغاء نظرة الشفقة على غير المتزوجات تحديدا وعدم تليقف الخطابات وبعض القريبات بترشيح خطاب ستوكات
  • تحسين صورة العزوبي وعدم النظر له على انه منحل او منحرف
  • تحسين صورة العزباء وعدم النظر لها على ان فاتها القطار او خطافة رجالة
  • تقريب وجهات النظر بين فئة المتزوجين (العائلات ) وفئة العزاب

لا تنسوا نرحب بكافة الإقتراحات والأفكار الأبداعية ( الجمعية تحت التأسيس ) وعلى كل من يجد في نفسه الكفاءة ممن توفر فيهم الشروط التقدم ( انضمامك دعم ) ومن يملك امكانيات لتمويل الجمعية فليتفضل مشكورا

وكافي لي هني بديت أصدق لووووووووول

الأربعاء، يوليو 12، 2006

المسج الفلتة

وأنا في البيت استمتع بشبه هدوء بعد يوم عمل يجعلني أحس أني في سوق واجف مو دوام خاصة أن نسمات الغبار العليلة حبستني حبسا أجباريا في المنزل وإذ بصوت خافت يرن ...مسج ! من ترى الذي يسأل عني هذه الساعة ؟ يمكن أحد ولهان ؟ عتبان أو شخص من زمان ما أدري عنه المهم وأنا وحده ماحب الإزعاج رحت أشوف وإذا بي أرى المسج التالي : 0
( تبي تشوف نطحة زيدان في كأس العالم رد 99)
ما تتصورون اشلون عصبت لأني كنت على وشك أنام
منو هذا زيدان ؟
وانا اشعلي اهو من نطح ؟! والا التيس منو نطح ؟ والا منو اللي كسر المنظرة!؟
أنا ما أدري عن الدنيا هوت والا غوت في عالم الكرة والناس اتابع المباريات وأنا في عالم ثاني
والحين ما صدقنا على الله تخلص المباريات دازيلي هالمسج !؟
لا وهالحزة ... الظهر !!!!؟
بعدين تكفون منو اللي ما شاف زيدان وهو ينطح ( مادري منو ) !؟ ماظل جريدة ولا قناة ما حطت الخبر
حتى رفيجتي ( خوخة) شافت النطحة التاريخية ... ولمن لا يعرف ما سبب استشهادي بخوخة أفيده بهالمعلومة
سلمكم الله خوخة هذى رفيجتي وزميلتي في الدوام تشاركني عدم الإهتمام بمباريات كرة القدم خاصة العالمية منهاالا انها تعدتني بمراحل كثيرة في هذا الامر للدرجة اللي تسأل فيها بقية الصديقات : في المباراة الأخيرة كان يلعب معاهم اندر تيكر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
لوووووووووووووووووووووووووووووووووووووول
يعني إذا خوخه هذي شافت نطحة زيدان ظل أحد بعد ما شاف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بذمتكم هالاعلانات الظيم لي متى بيظلون يزعجونا فيهم ؟
أنا متأكدة أنه مافي أحد سلم منهم وياريت عاد يعلنون عن أشياء تسوى
والا اشرايكم ؟

الخميس، يوليو 06، 2006

زواج ؟...ما خوش

في هذه الأيام ألاحظ حالة غريبة ولكثرة تكرارها على مسامعي وملاحظتي لازدياد الحالات المشابهة أصبح من حقي تسميتها بظاهرة. فكل ما التقي بأحدى الصديقات والقريبات والزميلات التي أبعدتني مغثات الدنيا عنهن أو حتى أحدى المراجعات اللاتي يجدن في وجهي ما يسمح لهن بالفضفضة أو فشة الخلق وقد يتجاوز ذلك لمن لا نعرفهن ولكن نلتقي بهن في الصالون مثلا ...فما أن يدور حديث نسائي أو حتى يبدأ السؤال المحبب لدى النساء ما ان تبدأ حديثها ...متزوجة؟ أو بصيغة أخرى حين نصادف وحدة غطينا عنها فترة فأول ما تبادر بسؤاله هو ...ها ؟ ما تزوجتي ؟؟ وبدل ان تتبع إجابة
لا علامات تعجب واستهجان واستغراب كما كان في السابق مما يجعل بعض البنات غيرالمتزوجات طبعا مو( ذوات اللسان الطويل مثلي) يحرجون من الإجابة أصبح التعليق الواحد الذي يجمعهن رغم اختلافاتهم عفوا قصدي اختلافاتهن هو : والله أحسن لج أو يا بختج ...لا تتزوجين!!! وانا على طول أتذكر قناة فنون لما كان يقول : زواج...مو من نفس الفصيل ما خوش واحاول أقمت ضحكتي لأن اللي تكلمني تييب لي كل مساوئ الزواج وعيوبه ومشاكلها مع زوجها وهي خنت حيلي خانقتها العبرة . والغريب أن أغلبيتهن لم يمضي على زواجهن 5 سنوات كحد أقصى يعني يفترض بأحلى أيامهم . وصراحة أنا عمري ما أيدت وجود نظرية يمكن تعميمها على البشر , يعني ليس من المنطقي القول أن أغلب اللي يتزوجون ما يتحملون أي مسئولية سواء من الرياييل أو الحريم أي لا بد أن تكون هناك اسباب يجدر التحقيق فيها فوجود نسبة كبيرة من المطلقين والمطلقات صغار السن لم يتجاوزن ال35 سنة بعد زواج دام سنة او سنتين وانتج طفل أحيانا أمر مرعب لا نتمناه لمجتمعنا وحقيقة أصبح الموضوع يحيرني هل السبب : عدم الاختيار الصحيح؟ أو اتباع أسس تقليدية في التعامل لا تتناسب والوضع الحالي ؟ أو عدم الاستقلالية وتدخل أطراف أخرى بين الزوجين ؟ او عدم توفر الصبر الكافي لفهم الشريك ؟أو عدم تحمل المسئولية ؟ هل أصبح الزواج في وقتنا مشروع فاشل !!!!!!!!!!؟؟

هل أصبح الازواج من طقة سلطان السكري لما كان يقول : أن ماكانتش الست ست وعلى سنجة عشرة وتديني فلوس ولا أعبرها ! ( غشمرة طبعا ) على كل قد تكون هذه من فوائد عدم الزواج شكلي بسوي جمعية العزاب على غرار عيد العزاب احدى اغنيات مسرحية بياع الخواتم لفيروز. بس والله قلبي يعورني على المتزوجات من بنات جيلي ان كانوا غير سعيدات ويعورني أكثر على المطلقات مع اني اشوف ان الطلاق حل احيانا وهو أفضل من حياة زوجية تعيسة . تمنياتي بالسعادة للجميع والله يجمع الولايف والحبايب

الموضوع مطروح للمشاركة ... اللي عنده راي أو تجربة يدلي بدلوه

الأحد، يوليو 02، 2006

المدونون وحرية التعبير

في الحلقة السابقة لبرنامج اليوم السابع الذي يقدمه الاعلامي المصري القدير محمود سعد تم تناول موضوع المدونون في مصر والعالم العربي خاصة بعد حادثة القبض على أحد المدونين المصريين بتهمة الاساءة للرئيس حسني مبارك وقد كتبت الصحف في وقتها : تأييد غلق مواقع الأنترنت المهددة للأمن القومي في مصر , ورغم عدم اتفاقي مع المانشيت إلا أنني أتفق على أهمية المدونات في هذا الوقت حيث أصبحت المتنفس الوحيد للشباب في التعبير عن رأيهم وإيصال صوتهم . في السابق كان الشباب المتحمس يلجأ الى صحف الحائط في الجامعة ومن ثم المناشير في محاولة للتعبير عن رأيه في المواقف السياسية ومن ثم التجمع في المظاهرات , ولكن بعد ظهور الفضائيات أصبح من المضحك والمحزن في آن واحد المتابعة والمشاركة في الاعلام الحكومي الموجه دائما والذي يحاول فرض وجهة نظر واحدة كما يحاول فرض المجتمع المثالي كنوع من قمع أي محاولة لإبداء رأي أو مناقشة , ولكن تفشل المحطات الفضائية مرة أخرى( إلا ما ندر) في السماح للمواطن العربي من مناقشة همومه وقضاياه وتحول التدخلات من كل حدب وصوب دون تحقيق الهدف المرجو خاصة أن توجه كثير من المحطات تجاريا بحتا مما يجعلها تنأى عن الخوض بالأمور السياسية والإنكباب على البرامج الفنية وبرامج الواقع فتتحول الرسالة من إعلامية إلى أعلانية والخسارة تلحق بالمواطن العربي من جديد الى أن أتى دور المدونات فوجدت الاقبال الجماهيري الكبير من الشباب .
في العالم الآخر ( المجتمعات الاجنبية ) يوجد ثقافة النقاش والمعارضة وحق إبداء الرأي فنجد في الكثير من المحطات انتقادات للحزب الحاكم أو سياسة الرئيس أو حتى الرئيس نفسه أما بالبرامج الحوارية أو برامج التقليد وقد يطول ذلك للافلام والأغاني وهنا نستطيع فعلا أن نقول أن للفن رسالة هادفة بمحاكاته للشعوب بينما فناني العرب فدائما آرائهم أفلاطونية فهم يعيشون حالة حب وعسل ولا ينقص وطنهم شيء والله لا يغير عليهم مما يفسر عدم إعجاب الشباب بهم وربما عدم متابعتهم لفقدهم المصداقية ولايماننا بأن الفنانين والكتاب والاعلاميين أحيانا والمذيعين وخاصة المذيعات يغردون خارج السرب في عالم يفتقد للواقعية لم لا أن كان أغلب الفنانين يلهثون وراء الكسب السريع في ظل غياب المؤسسات الفنية وعدم وجود نقابات للفنانين ( في الكويت مثلا) وسيطرة الرقابات الفنية المتخلفة!السؤال الذي يطرح نفسه لم يعتقد دائما أن المعارض سيء وأرهابي ويهدد الامن القومي ويسعى للتأزيم أو ربما يخطط لإنقلاب !؟لم لا ينظر في كل الحكومات العربية على أن المواطن العادي والشاب تحديدا إنما يمارس حقه الشخصي في التعبير عن همومه في سبيل المصلحة العامة وتكافؤ الفرص ؟ لم لاتثق الحكومة بالشباب ؟ ولم محاولة كتم التعبير؟
المدونون يمارسون التعبير عن آرائهم بهدف الاصلاح لا أكثر فاستفيدوا من حبهم للوطن وحرصهم عليه فهم القوة التي سنفتخر بها والتي لن يقوى أحد على هزمها فلا شيء يمكنه الوقوف ضد حب الوطن , ولعل أكبر دليل على ذلك الجهد الحثيث النشط من المدونين في الفترة السابقة في الكويت الذي ساهم في تنظيم مجموعة شباب نبيها خمسة والذي أفرز نتائج الأنتخابات الأخيرة وقد كان لمدونة ساحة الصفاة نصيب الأسد في هذا الجهد لهم نقول يعطيكم العافية
أعيد وأكرر اعطونا حرية أكبر واكسبونا ولا تخلقوا العداء بيننا بل استفيدوا من الطاقات المبدعة والواعدة وأتمنى أن تهب رياح الحرية على الفن والإعلام الكويتي ليصدق في التعبير عن الشباب الكويتي فقد مللنا من المسلسلات التافهة التي تبرز لنا بنات الكويت وهن لاهم لهن سوى الماكياج والدراريع والشباب من ذوي الطبقة المكافحة وهم هيلق بينما أقرانهم الميسورين منحلين أخلاقيا ورايحين فيها كما نريد مذيعين ومذيعات مثقفين لا يهدون المشاهد نيو لوك في كل سيزن ولا يتشبهن بأبراج الكويت وهم جل ما قدموه من برامج هي برامج المسابقات وتوب 10 الاغاني وحبيباتي وحبايب قلبي ! لهؤلاء أقول لا تنظروا لشهرة أوبرا وثرائها بل الى برامجها واستفيدوا من محمود سعد وتعلموا من شباب المدونات

السبت، يوليو 01، 2006

يحدث في الليل

في الليل ...يسود الظلام ..يطغى
في الليل ...أشعر بانقباض
في الليل...يجتاحني إكتئاب
في الليل ...يهاجمني سرب القلق..., يحاصرني..., يخنقني
في الليل...تجرني ذكرياتي لأيام مضت ليس لها في حاضري طريق ولم يعد يدل عنوانها الحنين
في الليل ...تهاجمني الكوابيس
في الليل تغلبني الوحدة ...تغرقني...تنتصر علي
في الليل يناكفني الوقت ...لا يريد أن يمر
في الليل ...أجبر نفسي على النوم ...لأتأهب لعملي الذي لا أحب كل صباح
في الليل ...أبحث عن أمنياتي التي تبعثرت وعبث بها الزمان لأجمعها من جديد
في الليل تفترسني كل المشاهد المؤلمة التي مرت بي والتي لا أود تذكرها ...فتفرض نفسها علي مرة بعد مرة
في الليل ...أنادي... أدق أبواب الطيف الذي مضى وشبابيكه وأجراسه ولكنه يأبى الظهور
في الليل ...استسلم لليأس , للأحزان
في الليل ...أقدم نفسي قربانا للدموع التي لا أفهم مالذي تريد قوله لي
في الليل ...لا أنام