السبت، أبريل 26، 2008

من فينا الحكومة !؟

في ظل الظروف الراهنة المتزامنة مع الإستعدادت المكوكية للحاق بسباق الإنتخابات والفوز بالمقعد البرلماني السحري الذي يفتح أمام صاحبه أبوابا عديدة تقرب البعيد وتبعد القريب وتعزز الحظوظ وترفع الأسهم وتمد بالخيرات وتيسر السفرات يصبح من الصعوبة على أحد ما أن يدير وجهه إلى مكان لا يجد به خبر عن الإنتخابات أوتصريح من تكتل معين أو إعلان تجاري لمرشح , فقد غزت أخبار الإنتخابات وصورها جميع وسائل الإعلام والإنترنت وتعدى غزوها ليشمل عقول وأفكار قطاع كبير من الناس لتصبح الإنتخابات شغلنا الشاغل الذي لا يمر حديث عابر إلا ونحن بسيرتها قصدا أو دون قصد خاصة مع قصر الفترة الزمنية المحددة للإستعداد لها .
ولأنني لا أحب السياسة ولأن الأجواء في دائرتنا الأولى غير مشجعة كثيرا ولصدمتي في كثيرين توقعت منهم تنظيم أفضل وفرص أفضل للنساء عبر تكتلاتهم ولدهشتي بقلة المرشحات ذوات الكفاءة اللاتي تقدمن للترشيح وكثرة المرشحات غريبات الأطوار ولشكوكي الدائمة بوجود أشخاص يحرصون فعلا على المصلحة العامة مبعدين مصالحهم الخاصة تماما عن أعينهم ولشدة مللي من تكرار سماع العبارت ذاتها والشعارات المثالية نفسها عند كل إنتخابات إنقبض مخي نافضا عنه كل ما سبق وحين عاد للإنبساط طرأت على بالي فكرة تشجعت لها حقيقة وتحمست لها جدا لا أعلم فيما لو ستشاركوني الشعور ذاته ...الفكرة هي: ماذا لو رغبنا نحن مجتمع المدونون بتشكيل حكومة تعنى بشئون التدوين ؟ وفي سابقة قد تكون هي الأولى من نوعها سيكون تشكيل الحكومة مهمة المدونون أنفسهم فيقوم كل مدون بإنتخاب مدون آخر ليشغل منصب وزاري معين وفق المؤهلات التي يعتقد أن المدون المرشح يملكها ...ياحسرتي اتهقون وايد غزرت بالفكرة !!!!؟ ترى فكرة طرأت مو أكثر حلم يبا حلم لحد يفهمني غلط أنا مش بتاعة الكلام ده ولا أرمي إلى أمور أخرى خارج نطاق التدوين فالفكرة برمتها تتعلق بالسماح لكل مدون بإبداء رأيه بزميله بشكل جديد نوعا ما وإستعراض ما لديه من صفات مميزة .

إذن من راقت له فكرة حضرتنا المطلوب منه ترشيح عدد من المدونين ومدى ملائمة كل واحد منهم لشغل منصب وزاري ( ويمكن إستحداث وزارات غير موجودة لدينا مثلا وزارة السياحة أو الثقافة مثلا ) مع ذكر سبب أو أسباب ترشيحه لهذا المدون الأسباب التي قد تشمل أسلوب المدون , إهتمامه أو حماسه لمواضيع معينه دون غيرها , إطلاعه الواسع أو معلوماته الوافرة عن جانب معين أو أي أسباب أخرى مقنعة وهكذا


مثال : أرشح المدونة الشابة والجميلة والمميزة تويتي لمنصب وزيرة الإنسانية لإهتماماتها الإنسانية الجليلة وخدماتها العظيمة للبشرية المتمثلة في مواضيعها التي تطرحهاوالتي تقطر طيبة وحنان وإنسانية و آآآآآآآآ احم احم وشكرا .