الأحد، مايو 11، 2008

عندما بلغت ال29 عاما

مع وداعنا لشهر نيسان استقبلت عامي ال29 ودخلت بذلك الرمق الأخير من العشرين كما وصفت هذا العمر الزميلة المدونة Authoress
حينها تذكرت هذا العنوان الذي كان يعلو مقالة جميلة لكاتبة اسمها : أروى الوقيان في مجلة بازار , ورغم عدم معرفتي المسبقة بهذه الكاتبة إلا أن ما كتبته مس شيئا كبيرا بداخلي وشعرت وكأنها تتكلم عن أفكاري رغم أني لا أملك تفاؤلها أو تحديها المشع من سطورها ...ربما لأنني لم أحب الرقم 9 يوما ولم أشعرإتجاهه بأي مشاعر , فهو آخر الأرقام لذا فهو دوما يعبر عن النهاية والنهايات مزعجة نوعا ما بالنسبة لي ...لا أحبها , حين أفكر أنه في العام القادم سأدخل العقد الثلاثيني أشعر (بالرغم من حبي الشديد لسن الثلاثينيات ) أنني لم أستعد له حتى الآن ! لازلت تويتي الخجولة نوعا ما والمترددة نوعا ما والمزاجية نوعا ما والكسولة ( عشان ما يزعل صديقنا حلم جميل ) هم نوعا ما . كنت ولازلت أعتقد ويوافقني كثيرون أنني ناضجة العقل وذلك أشعر به منذ فترة إذن لا جديد أعني ولا أعلم إن كنتم ستوافقونني الرأي بأنه كي نطوي مرحلة وندخل في مرحلة أخرى ينبغي أن يحدث شيئ ما يفصل المرحلتين ...شيئ كالإنفجار كالإرتطام ...صوت له دوي معلنا دخولنا منعطف جديد , وبما أننا سنكون سنة أولى ( مستجدين ) فنحتاج تأهيل ولقاء تنويري عما تتضمنه هذه المرحلة من العمر من أسرار وخفايا ! التأهيل والإرشادات ستكون مسئوليتكم أقصد مسئولية من سبقنا إلى هذه المرحلة أما من لازالوا يسرحون ويمرحون في عمرالعشرينات فماله داعي أحذر أنه ينبغي عليهم عدم اللقابة والإشارة إلى أعمارهم مراعاة لمشاعرنا وكي لا ينسوا نذكرهم بالمثل الكويتي الشهير : كل صغير يكبر يعني مافيش حد أحسن من حد وماردكم بتركبون القطار في المحطة القادمة .
أما الحدث المميز فأعتقد ( ويا كثرة ما أعتقد ) أنه ليس بالضرورة أن تسقط علينا الأحداث الفارقة والمصيرية من السماء كالأفلام الهندية هناك أحداث بأمر الله تسير أقدارنا وليس لنا اتجاهها سوى قبولها والتعايش معها وسواها يمكننا أن نصنع لأنفسنا أحداثا مميزة تظل ذكراها محفورة في تاريخنا لتفصل بين مراحل حياتنا ويدخل من ضمنها القرارت الجذرية أو الجريئة التي قد يقوم بها أحدهم كالهجرة أو تغييرالعمل أو الدراسة وغيرها فهل حدث أن رتب أحدكم لنفسه حدثا مميزا كان مفترق طرق بحياته ومدخلا لمرحلة جديدة في سنة معينة من عمره ؟؟
أم انني أهلوس رغبة مني في تخفيف وطأة الرقم 9 ثقيل الطينة ذو اللون البني ! مادري ليش أحس هالرقم لونه بني مائل للإحمرار !
عذرا لأروى الوقيان على إقتباسي لعنوان مقالتها دون إستئذان

هناك 13 تعليقًا:

kila ma6goog يقول...

i am 29 and i hate it

am afraid of the big 30:(

tweety يقول...

kila ma6goog

واااااااااي بذبحك لأ لأ هذا وأنت ريال أنا شقول !؟ هذا وأنا شادة الظهر فيك إنت وجهنا الإعلامي الحين صرت والمتحدث الرسمي بإسم المدونين ! لا تشيشني عفية

violinist_q8 يقول...

تو ما ابتدا العمر تويتي :)

ماحس ان القلق واجب و تغير الشخصيه لازم :)بالنسبه لوجهة نظري طبعا

عاد عكس كم احب الرقم 9 - رونالدو -
Pp:

Broke يقول...

والله يا تويتي حاسة فيج

أنا من عديت الـ 25 و أنا قاعدة أهيء روحي لما سيحدث و ها هي التغييرات بمختلف أنواعها تتوالى (بفعل قوى خارجية) لكن ببطىء شديد و مستحسن من قبلي ..لأني ما أحب التغيرات المفاجئة اللي ما تعطيج فرصة تتأقلمين معاها


تصدقين ..ساعات أحس حتى لو إحنا غفلنا أو تغافلنا عن كل مرحلة عمرية و ما تحمله من متطلبات .. أجد أن الناس اللي حوالينا تذكرنا فيها

بالنهاية .. العمر مجرد رقم ( كل عيد ميلاد أقص على روحي بهالجملة )، لكن ما ما نحمله بدواخلنا هو ما يحدد أعمارنا الحقيقية التي عليها نتصرف و نحدد شكل حياتنا .

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

العمر كله إن شاء الله و عقبال ال 99 علشان تفرحين بالرقم 9 عدل.

أولاً ما أقدر أطوف مسألة الكسل. مو نوعاً ما. بل جداً جداً مقلة.

لا أذكر أحاسيسي حين دخلت العقد الثالث. حينها كانت الأيام تلهث. ساعات أحس بأنني لم أستمتع بالنصف الثاني من العشرينيات. تراودني هذه الأفكار أعترف. لكن حين أرى الأطفال و هم نائمين في فراشهم أنساها على طول. أحس بأنني أحسنت إستثمار عمري حين تزوجت في سن مبكرة. أحس بأنني حققت الكثير مبكراً ما جعلني أرتاح الآن. لا أحس بعمري الحقيقي (ماني قايله) أبداً. و لا أحس بالندم

أثارت أول شعرة بيضاء في رأسي الشجون. ثم تكاثرت بسرعة و توقفت عن العد منذ فترة.

و أحياناً أتساءل ،، متى أصل الى ما أطمح إليه و أرتاح. لكن حين أتذكر بأنني حين أصل الى ذلك الهدف سيكون قطار العمر قد مضى ،، أقول لنفسي ،، عني ما عمرت وصلت. خلوني أستمتع بوقتي و خلي بكره لبكره

فقط عيشي حياتك لحظة بلحظة و أنصحك بمشاهدة فيلم Click

http://www.youtube.com/watch?v=448jZuA5Y1I

layal يقول...

كلنا في الهوا سوا :-)
بس ما فكرت فيها بطريقتج
وصرت ما افتكر جم مر
لكن زين خليتيني افكر في قرار مصيري مثل الهجره واذا احد سأل ليش بقول تويتي قالت لي :-)

حسب ما سمعت ان حياة الانسان تتغير كل اربع سنوات فكري في المرحله اللي مريتي فيها وشوفي هل كانت سنوات عجاف وله نجاح وبعدها بيكون العكس

ت ف أ ل و ا :-)

Kuw_Son يقول...

أليس من الأولى أن يكون الانتقال من مرحلة إلى مرحلة موسوم بالسهولة و اليسر !؟ لم التشاؤم أختي ؟
ماكو إلا العافية .. و كل عام و انتي بخير و عقبال 99+1 سنة


و عظم الله أجرج

a7La eNG يقول...

i say GO PunGy Jumping
:P

تويتي الغالية ...
كل العمر و انتي بخير ... و اكشن :D

استغرب من ربع ال Resolutions

الطبيعي احس دخول سنة جديدة بانسيابية ! لانه مجرد يوم بالاخير اللي يفصل بين عمرين صح ؟!


الحين كل شي مسكر .. مو مشكلة باجر لي صرنا من الحيين .. روحي اخذي لج كريمات و سيروم و ماسكات عناية طبعا والا انتي جنج البخت ;)


قاعدة املق ادري و حقج علي :*

tweety يقول...

violinist_q8

أشوف أغلب الشباب يحبون رقم 9 أثاري عشان رونالدو ! زين جود ينوبنا من الحظ جانب
ومشكور وايد على الدعم المعنوي



broke

نصيحة استانسي بالعمر اللي أنتي فيه لأن احنا نفسيا راح نعتبر القادم أسوأ ونفس ما قلتي اللي حواليج دايما يذكرونج بأنج كبرتي والمطلوب منج كذا وكذا لو مخلينا على كيفنا جان عشنا حياتنا بالطريقة اللي نشوفها بأجواء صافية لكن كثيرين ممن قيدوا نفسهم بحياة نمطية يحبون تعكير أجوائنا


حلم جميل بوطن أفضل

لوووووووووووووول هذا إذا بعمر ال99 كنت أميز الأرقام أصلا
موضوع الكسل صدقني والله قاعدة أحاول بجدية السيطرة على وقتي بشكل أكبر

ويييييييييه شكلك مشدق يا حلم :p
حبيتك لأني سلمك الله أحب كل اللي أكبر مني دامهم يحسسوني أني صغيرة :p

أقولك شي أهم شي إنك أنت تكون راضي ومرتاح من نفسك ومن حياتك , الله يخليي لك عيالك وأمهم ويحققلك أحلامك الجميلة بوجودهم

هذا الريموت لو تعرف وين ينباع قوللي محتاجتله وايد خاصة حق الدوام عشان أوقف سيل المراجعين متى ما بغيت


layal

ياحلو الهوا اللي جمعنا سوى ;)
لووووول ..عاد أحد يقدر يهاجر وهو في بلد مثل العشق ما ينقسم نصين !؟

اهي كانت عجاف نوعا ما وعانت كثيرا من الجفاف بس أحس في بوادر رذراذ مطر


kuw_son

أول شي أجرنا وأجرك الله يرحم بابا سعد ويغفر له

ثانيا أنا ما قصدت أعسر من مرحلة الإنتقال أنا قصدت إن الإنسان بإمكانه يخلق أحداث حلوة بحياته تخليه يحب العمر اللي اهو فيه ويذكره دايما مرتبط بهالحدث السعيد بس يمكن تشاؤمي ما وضح فكرتي بالضبط
وأنت بخير ياخوي مشكور قصدك عقبال ما أصير سلحوفة :p


a7la eng

هلا بوزيرتنا هلا
من صجج أنا أكبر جبانة ترى!

ملقي وأخذي راحتج تمونين أفا عليج , أنا عشت الإنسيابية وايد الحين ودي أثور شوي على روحي والله يستر علي ويكافيكم شر ثوارتي
:p

Mishari يقول...

انا هالسنة ادش 31 واحس اني سعيد وبالعكس احس ان وايد امور تغيرت بعد ال30

بس انا ارقامي المفضلة 7 و9 ؟؟ شنو يعني؟

وصج نسيت اقولج شغلة ؟
لازلت تويتي الخجولة نوعا ما والمترددة نوعا ما والمزاجية نوعا ما والكسولة

منو مترددة ؟ الا شكلج مطيورة ؟؟

وذكرتيني لان مو قاعد ارد على الكومنت عندي
الاختيارات اللى اخترتهم متعمد لاني أؤمن بالاختلاف منطقيا وواقع ومو بس اقول اؤمن بالاختلاف نفس بعض الناس وانخش وري تكتلي :P
مو عنج بعد مو يروح مخج بعيد

esTeKaNa يقول...

العزيزة تويتي
!!
يوم 29 بدا غبار على الخفيف
يوم 30 ابريل عاصفه غباريه غير نمونه وقفت قلبي
قلت معقوله قبست على العالم جذي؟
بعدين تذكرت كان مو بس عيدميلادي
كان عيدميلادي وعيدميلاد تويتي
فالظاهر صار تعاون مشترك واتحاد القوى على مستوى بعيد
:pP~
بعد 21 يوم من العمر الجديد
اقولج:بشري اشلون العمر اليديد
تنصحين فيه؟
:)

مُحَسّدْ يقول...

ألا ليت الشباب يعود يوما فأخبره بما فعل المشيب

يا حلو الشباب

tweety يقول...

mishari

من وين طالعة الشمس زين تكرمت وزرتني ! بعدين لا تضيع الصقلة وين هديتي !؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إذا مطيورة عادي مو اسمي تويتي أحسن من اللي يطير بالليل على اسعفة
;p
وين يروح مخي بعيد أنا من وين لي تكتل ياخلاف أنا ماليش بالشغلانة ديه خليت السياسة لكم
شوف يا محفوظ السلامة باجر بكت فال وأشوف اليلورة وأضرب الودع وأقولك ليش تحب رقم 7 و9


estekana

هلا وغلا
وكل عام وانتي بخير

اتهقين ؟؟؟؟؟؟ إذا جذي خنتعاون ونتحد ونشوف قوتنا الثلاثينية شتسوي
:p
أنصح فيه بس مع شوية هيل وزعفران


محسد

نحن الشباب له الغد
ومجده المخلد
نحن الشباب
الشباب شباب الروح والقلب